عاجل

اليونان اكتشفت اليوم وجه حكومتها الجديدة بعد أربعة أيام فقط من إجراء الانتخابات التشريعية. حفل رسمي بمراسم دينية لأداء اليمينؤمن قبل الفريق الجديد بقيادة زعيم الحزب الاشتراكي “باسوك” جورج باباندريو.

ستة عشر وزيرا بينهم خمس نساء إضافة إلى عشرين كاتب دولة، هي الصيغة التي اختارها باباندريو لحكومته المخضرمة، مستحدثا وزارة جديدة خاصة بالبيئة استجابة لمطلب شعبي على إثر توالي حرائق الغابات في اليونان. وتزايد الانتقادات للحكومة اليمينية السابقة بإهمال ملف البيئة.

جورج باباندريو الذي فاز مع حزب “باسوك“بالأغلبية المطلقة في انتخابات الأحد التي جرت بشكل مبكر بدعوة من رئيس الوزراء السابق كوستاس كرامنليس، أعاد أيضا وزارة المالية إلى الحكومة اليونانية ومنحها لتكنوقراطي من أقرب المقربين منه جورج باباكوكونستانتينو بينما جمع الاقتصاد والملاحة البحرية في حقييبة واحدة ومنحها للوكا كاسيلي التي شغلت منصب مستشار في الشؤون الاقتصادية في حكومة والده أندرياس باباندريو.

حقيبتان رئيستان في الحكومة ستتكلفان بتطبيق خطة إنقاذ الاقتصاد التي اقترحها باباندريو ورصد لها مبلغ ثلاثة مليارات يورو على أمل تقليص عجز الميزانية الذي قد يتجاوز ثمانية بالمائة من الناتج المحلي الإجمالي.