عاجل

تقرأ الآن:

غضب فلسطيني وعربي من تورط عباس في تأجيل التصويت على قرار غولدستون.


العالم

غضب فلسطيني وعربي من تورط عباس في تأجيل التصويت على قرار غولدستون.

لا يزال الكثير من الفلسطينيين والعرب مذهولين من قرار رئيس السلطة الفلسطينية بتأجيل التصويت على تقرير غولدستون. ذهول امتزج بغضب عارم عبر عنه الكثير من المتظاهرين في غزة وفي رام الله، يدور في خاطرهم الملتهب سؤال واحد؟ لماذا تعري السلطة نفسها لإنقاذ إسرائيل.

غضب الشارع الفلسطيني تزامن مع غضب قيادات الفصائل الفلسطينية وبعض الأوساط السياسية والشعبية العربية. ليبيا العضو في مجلس الأمن الدولي طلبت اجتماعا عاجلا للمجلس لبحث التقرير.

تقرير غولدستون اعتبر أن إسرائيل قامت بجرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية في حربها الأخيرة على غزة، وأن حماس في الطرف الآخر ارتكبت جرائم ترقى إلى مستوى جرائم حرب. وكان من شأن التصويت عليه في جنيف أن يرفعه إلى مجلس الأمن ومن ثم إلى محكمة الجزاء الدولية في لاهاي لملاحقة ومحاكمة المسؤولين. لكن يبدو أن إهدار الدم الفلسطيني سيمر كالعادة دون عقاب، هذه المرة بقرار فلسطيني.