عاجل

تقرأ الآن:

إقالة وزراء على إثر فضيحة "ألعاب القمار" في بولندا


بولندا

إقالة وزراء على إثر فضيحة "ألعاب القمار" في بولندا

فضيحة “العاب القمار” في بولندا تسفر عن خسارة الحكومة وزراء وبرلمانيين. رئيس الوزراء دونالد توسك اضطر اليوم إلى اقالة وزير العدل أندجي توما لاتهامه من قبل هيئة لمكافحة الفساد بالضغط، نزولا عند طلب رجال أعمال، لصالح تعديل مشروع قانون ينتظر أن يفرض المزيد من الضرائب على قاعات وشركات ألعاب القمار.

الفضيحة أسقطت رؤوسا أخرى كوزير الداخلية الذي يشغل أيضا منصب نائب الوزير الأول تجيغوش سخيتينا، إضافة إلى زعيم الفريق البرلماني لحزب “المنتدى الوطني” الحاكم. وقبلهم أقيل وزير الرياضة يوم الاثنين ما قد يؤثر على استعدادات وارسو لتنظيم بطولة أوروبا في كرة القدم التي ستحتضنها مع كييف الأوكرانية في العام ألفين و اثني عشر.

الفضيحة أربكت حكومة دونالد توسك وحزبه “المنتدى المدني” المقبل على انتخابات رئاسية في العام المقبل وانتخابات تشريعية في العام التالي ووجهت ضربة قوية لشعبية الحزب في الشارع البولندي.