عاجل

تقرأ الآن:

تبرئة بحّار وناشط ألمانيين من تهمة المساعدة على الهجرة غير الشرعية


ألمانيا

تبرئة بحّار وناشط ألمانيين من تهمة المساعدة على الهجرة غير الشرعية

قضية كاب أنامور تعرف إنفراجاً بعد أن قضت محكمة أغرجينتو في صقلية الإيطالية ببراءة قائد سفينة كاب أنامور ستيفن شميت ومساعده إضافة إلى رئيس المنظمة الإنسانية التي تحمل نفس الإسم إلياس بيرديل.

وقائع القضية تعود إلى ألفين وأربعة عندما أنقذت السفينة سبعة وثلاثين مهاجراً افريقياً في عرض المتوسط وهو ما إعتبره القضاء الإيطالي مساعدة على الهجرة غير الشرعية.

الناشط إلياس بيرديل أكد أنّ محاكمة كهذه تسعى إلى تقويض مبدأ التضامن وتجبر البحارة على عدم إنقاذ أشخاص في عرض البحر، كما أنها تتناقض مع القانون ومع قيم أوربا.

سفينة كاب أنامور التي قامت بإنقاذ المهاجرين الأفارقة قرابة سواحل مالطا، قامت
بنقلهم إلى صقلية بعد ثلاثة أسابيع من المفاوضات حيث رفضت إيطاليا إستقبالهم مؤكدة أنهم كانوا في المياه الإقليمية المالطية وعليه يتوجب نقلهم إلى مالطا وأنّ مسؤولية رعايتهم تقع على عاتق ألمانيا نظرا لأنّ السفينة مسجلة في ألمانيا وهو
ما استدعى روما إلى إتباع إجراءات قانونية ضدّ كاب أنامور.