عاجل

فريديك ميتران وزير الثقافة الفرنسي الوزير الأكثر إثارة للجدل فى الحكومة رغم مرور 3 أشهر فقط على توليه مهام منصبه.
فبعد أقل من أسبوع على مطالبة حزب الجبهة الوطنية الذي يرأسه لو بان بضرورة استقالة أو إقالة فريدريك ميتران من منصبه إنضم الحزب الإشتراكي للأصوات المطالبة بالإستقالة.

القضية بدأت في كتاب يروي فيه ميتران مذكرات شخص، بصيغة المجهول، قام بشراء خدمات جنسية من أطفال أثناء سفره خارج فرنسا. وسواء هذه المذكرات تتعلق بالوزير الفرنسي أم لا، أصبحت مادة سياسية موضع جدل حاد في الوسط السياسي الفرنسي لما فيها من ترويج لمبادئ تخالف قوانين وقيم الجمهورية.

وما زاد الأمر سوءاً التصريحات الأخيرة لميتران حول مطالبته بالإفراج عن المخرج الفرنسى البولندى الشهير رومان بولانسكى المتورط فى قضية اغتصاب مراهقة أمريكية، وكانت هذه التصريحات القشة التي قصمت ظهر القضية، بعد اعتراضه على القرار الأميركي بتوقيف بولانسكي.

وبين ربط البعض الهجوم الذى يتعرض له حاليا بسبب كتابه ودفاعه عن المخرج بولانسكي الذى تطالب الولايات المتحدة بتوقيفه، سيخرج اليوم ميتران على الشاشة الفرنسية للدفاع عن وجهة نظره في القضية.

المزيد عن: