عاجل

ارتفاع مفاجئ سجلته أسواق التجزئة في الولايات المتحدة،خلال شهر رسبتمبر أيول المنصرم..بسبب ارتفاع مبيعات شركات التجزئة الامريكية بأسرع وتيرة في ثلاث سنوات ونصف، حيث عززت حوافز دعمتها الحكومة لقطاع السيارات الطلب على الشراء.

وأظهر مسح جديد مؤشرات على قوة المبيعات في جميع القطاعات تقريبا باستثناء قطاعي الاثاث ومواد البناء، في دليل على أن انفاق الاسر بدأ يتحسن على الارجح. كما عزز ذلك وجهات النظر القائلة بأن الاقتصاد بدأ يخرج من أسوأ ركود له منذ سبعة عقود.

غير أن الاقتصاد الأمريكي واصل نزيف الوظائف في قطاعات التشييد والتصنيع وتجارة التجزئة والمصالح الحكومية، ليرتفع معدل البطالة إلى 9.8 في المائة،بعد أن كان 9.7 في المئة في شهر أغسطس الماضي.

وفقد أكثر من مئتين وثلاثين وستين ألف أمريكي وظائفهم خلال سبتمبر الماضي، ليصل إجمالي عدد الوظائف التي فقدها الاقتصاد الأمريكي منذ بداية الركود الاقتصادي في ديسمبر 2007 إلى أكثر من سبعة مليون وظيفة، وهو أكبر تراجع لسوق العمل الأمريكية منذ عقود.