عاجل

المسجد الأقصى ..أرض الإسراء و المعراج ..أولى القبلتين ..و ثالث الحرمين , يوجد بالقدس الشرقية..هنا, يتعثر مسار السلام بين الفلسطينيين و الإسرائيليين ..كل جانب يريد أن يجعل من المدينة..عاصمة له ..
آلاف المسلمين ..يولون وجوههم شطر باحة المسجد الأقصى كل يوم جمعة ..في هذه الجمعة..أعلن يوم غضب ..بعد وقوع صدامات بين الفلسطينيين و قوات الأمن الإسرائيلية ..
غير بعيد عن هنا..يوجد حائط المبكى ..و هوأحد أهم معالم الديانة اليهودية ..يقف بالقرب من هيكل سليمان ..المخرب .. و يسمى بالعبرية (جبل الهيكل).
المكانان المقدسان كانا مسرحا لكثير من الخلافات بين الجانبين الفلسطيني و الإسرائيلي.
في العام 2000 زعيم المعارضة آنذاك أريل شارون قام بزيارة لباحة المسجد الأقصى والتي أدت إلى اندلاع مظاهرات فلسطينية عارمة. الزيارة وصفت بأنها كانت استفزازية ..و كانت سببا في اندلاع الانتفاضة الثانية .
القدس الشرقية كانت شهدت أيضا معارك طاحنة في العام 1967 ..القدس الشرقية تضم إليها جميع الأراضي في الجانب الشرقي من مدينة القدس ..كانت تحت السيادة الأردنية من العام 1948 و حتى العام 1967 ..آنذاك كان الدخول إلى الأماكن المقدسة محظورا على اليهود ..أيام حرب الستة أيام ..قام الجيش الإسرائيلي بتحديد هدف, يقضي بالاستيلاء على المدينة القديمة و توحيد القدس لكن العرب ظلوا يتعهدون بالعودة إلى إلى الأماكن المقدسة .
“ سنعود إلى أراضينا المقدسة , لن نبرحها “..هكذا صرح الجنرال موشي ديان ..عند وصوله إلى حائط المبكى ..
على أية حال لم تتراجع إسرائيل خطوة واحدة عن قراراتها إزاء هذه المسألة..على الرغم من قرارات الأمم المتحدة ..حيث لم تعترف أية دولة بقرار الاستيلاء .
اليوم, يوجد 750.000 ساكن , 260.000 منهم ..عرب..يقطنون دائما في القدس الشرقية .
منذ إقامة جدار الفصل في الضفة الغربية , صار التنقل من المدينة القديمة صعبا جدا بالنسبة للعرب .
القدس الشرقية باتت حصنا منيعا و هي محاطة بمستوطنات يقطنها مئات الآلاف من اليهود لكن العرب ما زالوا يطمحون لجعلها عاصمة أبدية لهم .