عاجل

أسبوع من الأمطار الغزيرة، أعقبتها إنهيارات أرضية، أسفرت عن مقتل أكثر من مئة و سبعين شخصا، في حصيلة مؤقتة في شمال الفلبين، حسب السلطات.

معظم القتلى لقوا مصرعهم، بعد أن غمرت المياه عشرات البلدات والقرى.

سوء الأحوال الجوية، بدأ مع إعصار بارما، الذي ضرب البلاد، يوم السبت الماضي.

الأمطار الغزيرة والتيارات القوية تعرقل جهود الإنقاذ. فيما نقل الجيش قوات ومعدات إلى مدينة “لا ترينيداد” في إقليم بينجويت شمال العاصمة مانيلا، كما وجه سفينة إغاثة تابعة للبحرية قبالة بانجاسينان.

الفيضانات، أدت إلى فتح السدود، وإغراق مناطق تقع حولها. وأظهرت لقطات تلفزيونية تحول بلدات ومزارع إلى بحيرات كبيرة تتناثر فيها الأشجار والمباني.

مسؤولو الإغاثة، قدروا إجمالي حجم الأضرار، بحوالي أربعة و ثلاثين مليون دولار.