عاجل

عاجل

لايبزغ الألمانية تتذكر إنتفاضة التاسع من أكتوبر/تشرين الأول 1989

تقرأ الآن:

لايبزغ الألمانية تتذكر إنتفاضة التاسع من أكتوبر/تشرين الأول 1989

حجم النص Aa Aa

المكان مدينة لايبزغ الألمانية.. الزمان التاسع من أكتوبر/ تشرين الأول العام تسعة و ثمانين.. إنتفاضة سلمية، بدأت كصلوات مسالمة، ثم تحولت إلى مظاهرات حاشدة أطاحت بالنظام الشيوعي في ألمانيا الشرقية.

كان ذلك قبل شهر واحد من سقوط جدار برلين. لايبزغ، شهدت أنذاك أكبر المظاهرات في جمهورية ألمانيا الديمقراطية في ذلك الوقت، بمشاركة سبعين ألف متظاهر.

كريستوف فونبرغر، القس في كنيسة القديس نيكولاي بمدينة لايبزغ، و أحد منظمي المظاهرة يقول عن ذلك اليوم:

“ كان يوما يمكن أن نصفه بأنه يوم الزواج، لإرسال مثل هذه الرسالة القوية، لقد كان يوما مذهلا”

الذكرى تصادف هذا العام الذكرى العشرين لسقوط جدار برلين. و بالمناسبة ينظم حاليا معرض في متحف “ روندا إيكا “ في لايبزغ.

فرانك ريشتر، أحد منظمي المظاهرة، زار المعرض، و يروي عن ذلك اليوم:

“ في فترة ما بعد الظهر، مررت على قوات الأمن، الذين كانوا يعدون أنفسهم للتصدي للمتظاهرين. المشهد كان يبدو وكأنهم ذاهبون الى الحرب. أما أنا فقد كنت مشغولا بالإنتقال من الكنيسة لأصدقائي وتوزيع منشورات عليهم.”

لا “ للعنف “ و “ نحن الشعب “، كلمات تردد صداها في الشوارع المحيطة، بكنيسة نيكولاي، وفي ساحة أوغوست، في هذا اليوم، الذي دخل التاريخ، و صادف يوم إثنين. بعده بأسابيع سقط جدار برلين. وبعد عام منه تمت إعادة توحيد شطري ألمانيا، لتنتهي بذلك الحرب الباردة بين الشرق والغرب.