عاجل

ردود فعل متباينة على فوز الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، بجائزة نوبل للسلام، لهذا العام.

المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، إعتبرت هذا الفوز تشجيعا للرئيس أوباما ولنا جميعا، و صرحت للصحفيين:

“ إن دعوته إلى عالم خال من الأسلحة النووية، هو هدف يجب علينا جميعا أن نحاول أن نجعله واقعا في السنوات المقبلة. ومن المؤكد أن هذا سيشجع الرئيس الأمريكي، و نحن جميعا لمساعدته “

من جهته، أشاد الرئيس الفنلندي السابق، مارتي أهتيساري، الحائز على جائزة نوبل للسلام، للعام الماضي، بأوباما لدوره في جهود السلام في أماكن عدة من العالم، و قال:

“ أعتقد أن الرئيس أوباما كان واضحا، عندما أكد أنه يبحث عن حل على أساس الدولتين، في غضون العامين الأولين في منصبه، وأعتقد أن هذا يجب أن ينظر إليه باعتباره تشجيعا “

بدوره، هنأ رئيس الوزراء الإيطالي، سيلفيو برلسكوني، الرئيس الأمريكي، على فوزه
بجائزة نوبل للسلام، قائلا: “علمنا بذلك أثناء إجتماع مجلس الوزراء اليوم، و قد هنأت أوباما عن قناعة باستحقاقه للجائزة. إنه شيء إيجابي أن تكون الجائزة من نصيب أوباما “

هذا و قد رحبت دول أخرى بمنح أوباما جائزة نوبل للسلام لعام 2009.