عاجل

انتهت حملة الانتخابات البلدية البرتغالية بعد أسبوعين من الانتخابات التشريعية التي شهدتها البلاد وحملت إلى السلطة الحزب الاشتراكي الذي يعاني من عدم حصوله على الغالبية المطلقة من الأصوات التحدي أمام اليمينيين هو تأكيد إضعاف الحزب الاشتراكي بتحقيق فوز كاسح في الانتخابات البلدية ثأرا لهزيمتهم في التشريعيات أربعة أحزاب تتنافس للفوز بهذه الانتخابات بداية بالاشتراكي أنطونيو كوستا التي ترجح استطلاعات الرأي فوزه بعمودية مدينة لشبونة مقابل أبرز خصومه بيدرو سانتانا لوبيز الذي يترشح عن الحزب الاشتراكي ال-ديمقراطي الذي يحتل اليمين في المشهد السياسي البرتغالي ومرورا بالحزب الشيوعي في أقصى اليسار بالإضافة إلى اتحاد أحزاب متفرقة الانتخابات البلدية في البرتغال تتم بالاقتراع النسبي وقد فازت لائحة الاشتراكيين في آخر انتخابات بلدية عام ألفين وخمسة محققة أكثر من خمسة وثلاثين بالمائة من الأصوات