عاجل

تقرأ الآن:

جنيف: حزب مناهض للعمالة الأجنبية ..الرابح الأكبر في الانتخابات


سويسرا

جنيف: حزب مناهض للعمالة الأجنبية ..الرابح الأكبر في الانتخابات

60.000 فرنسي يقطعون الحدود كل يوم ..للعمل في سويسرا ..هذه الهجرة اليومية أصبحت رهانا سياسيا أثناء انتخابات البرلمان المحلي في مقاطعة جنيف هذا الأحد .. جنيف تعرف نسبة بطالة تقدرب 7 % من نسبة عاطلين تقدر ب 3.9 % في عموم سويسرا .

حزب اليمين المتطرف , اتحاد الوسط الديمقراطي ..قام بهجوم عنيف ..من خلال إعلان مصور.. مستهدفا العمّـال الأجانب القاطنين في الأراضي الفرنسية المجاورة.
..في أنماس ..واصفا إياهم بالحثالة.. … لكن حركة مواطني جنيف هي التي جنت ثمار هذا الخطاب المناهض.. ضد العمال ..القاطعين للحدود ..و العاملين في سويسرا .
إيريك ستوفير
“ لم يمض على وجود الحزب , خمس سنوات بعد ..سابقة في تاريخ جنيف السياسي ..كانت إجابة عبر بها الشعب ..و أراد إيصالها إلى كل الطبقة السياسية “ .
حزب حركة مواطني جنيف ..كان الرابح الأكبر..ظهر للوجود في العام 2005 بعد انشقاقه عن اتحاد الوسط الديمقراطي المتطرف..و هو يصف نفسه , أنه غير منتم لا لليمين و لا لليسار..استطاع أن يحصد أكثر من 15 % من أصوات الناخبين ..17 نائبا صار يمثل الحركة اليوم في برلمان المقاطعة المحلي ..الحركة, أصبحت من بعد اليوم ..قوة سياسية ثانية في مقاطعة جنيف.
شعاره ضد العمال الساكنين على الحدود ..جلب له حظوظا كبرى..حتى و إن كانت الأرقام التي دفع بها بخصوص البطالة..مبالغا فيها و غير صحيحية ..في جنيف يوجد 265.000 فرصة عمل ..و مجموع عدد السكان الناشطين لا يكاد يتجاوز 220.000 شخص.
خطاب الحركة, أقلق كثيرا الأحزاب التقليدية..التي ترى أنه استطاع أن يسرق منها ..ناخبيها ..
رونو غوتيي
“ نلاحظ خطابا فاشيا طاغيا ..يجب التذكير أن خطاب حركة مواطني جنيف يجد له امتدادا في خطابات إيطاليا و ألمانيا في عشرينيات القرن الماضي “ .
على الرغم من المفاجآت التي حققتها الحركة غير أنها تجد نفسها أمام صعوبات في الانضمام إلى الحكومة الفديرالية ..حيث لعبة التحالفات ..تبقى الرهان ..الضرورة.