عاجل

تقرأ الآن:

فيلم علمي : أربعمائة سنة من عمر التلسكوب


علوم وتكنولوجيا

فيلم علمي : أربعمائة سنة من عمر التلسكوب

منذ أن وجه غاليليه منظاره إلى صدر الفضاء لكشف أسرار مجموعتنا الشمسية وعلماء الفضاء يرصدون حركات الكواكب والنجوم ويقيسون المسافات الفاصلة فيما بينها للكشف عن المزيد من أسرار الكون.

يُعرَض حالياً في باريس فيلم “أربعمائة سنة من عمر التلسكوب” للمخرج الأميركي
كريس كونيغ، الذي يقول: “كثير من الناس يعتقدون أنه تمّ الكشف عن أسرار الكون وأنه لم تعد هناك أسرار. إننا نشبه غاليليه من جوانب كثيرة، باستثناء أن الأسرار باتت أكثر غموضاً كالمادة السوداء والطاقة السوداء مثلاً التي تُسمّى كذلك لأننا لا نراها ولا نعرف مما تتألف، فهي الطاقة التي تجعل الكون يتمدّد. كنا نعتقد أن تمدد الكون سيتمهّل، وواقع الأمر ليس كذلك، فتمدّد الكون يتزايد. واللغز المحيّر الثاني هو أن المادة السوداء هي بمثابة الغراء أو المادة اللاصقة التي تحفظ ترابط المجرات وأجزاء الكون. ونحن نرى مفاعيلها لكننا نراها هي بالذات. المادة السوداء والطاقة السوداء يشكلان ستة وتسعين في المائة من الكون المحيط بنا، وذلك يعني أن ستة وتسعين في المائة من الكون لا نعرفه ونجهله جهلاً تاماً”.

رحلة علمية مدهشة من أخفى أسرارها أن المزيد من الكشف عن أسرار الفضاء لا يأتي إلا بالمزيد من الأسرار والغموض.

وتقول مؤرخة علوم الفضاء كاترين سيزارسكي: “استطعنا خلال عشر سنوات أن نستعرض كل ما يمكن لنا رؤيته في الفضاء. وعندما نراقب مجرات بعيدة جداً فإننا لا نراها إلا كما كانت لحظة أرسلت إلينا نورها، أي منذ زمن طويل جداً وبعيد جداً، وهذا يساعذنا على فهم تاريخ الكون”.

“فور هندرد ييرز أوف ذا تلسكوب” فيلم علمي وثائقي يعرض على أنغام أوركسترا لندن السمفونية وهو من أبرز تجليات السنة العالمية لعلوم الكون ألفين وتسعة.

اختيار المحرر

المقال المقبل
للعلوم أفلام ومهرجان في باريس

علوم وتكنولوجيا

للعلوم أفلام ومهرجان في باريس