عاجل

تقرأ الآن:

تباين أمريكي في الرؤى حول الاستراتيجية في أفغانستان


العالم

تباين أمريكي في الرؤى حول الاستراتيجية في أفغانستان

تسريبات الواشنطن بوست بأن البيت البيض أرسل 13 ألف جندي إلى أفغانستان غير الواحد والعشرين ألفا المعلن عنهم سرعان ما تم نوضيحها من قبل البيت الأبيض بأنهم كانوا مجدولين منذ عهد بوش. لكن تلك التسريبات وإن نفيت تبقى دليلا على تباين الرؤى أمريكيا حول الاستراتيجية في أفغانستان والتي لا تزال في طور البحث.

أوباما جدد أن الهدف الأساسي من الإسترتيجية هو القضاء على القاعدة وحلفائها المتطرفين لكنه شدد أيضا على أهمية تقييم الوضع الميداني ليس على المستوى العسكري وحسب بل حتى على المستوى المدني

103 جندي هو قوام قوات التحالف في أفغانستان. ويريد البنتاغون وبالتحديد قائد القوات في أفغانستان زيادة القوات بأربعين ألف جندي على أقل تقدير وإلا فإن النتيجة حتمية الفشل هناك. بينما يدفع نائب الرئيس جو بايدن بتقليص القوات والتحول من مكافحة التمر المتمثل في طالبان إلى مكافحة الإرهاب المتمثل في القاعدة.

الضحايا الأفغان منذ الغزو الأمريكي هم الأكثر حتى الآن قرابة 19 ألف أفغاني بين القوات الحكومية والمدنيين. بينما الضحايا من القوات الأمريكية وصلوا إلى أكثر من 700 قتيل.