عاجل

عاجل

سوء التقدير كان وراء مقتل الجنود الفرنسيين في أفغانستان عام ألفين وثمانية

تقرأ الآن:

سوء التقدير كان وراء مقتل الجنود الفرنسيين في أفغانستان عام ألفين وثمانية

حجم النص Aa Aa

الجنود الفرنسيون العشرة اللذين سقطوا في كمين لطالبان العام الماضي، لم يقدروا حقيقة خطورة منطقة “ساروبي” التي كانوا يشرفون عليها لأن القوات الإيطالية التي سبقتهم في الإشراف على المنطقة كانت تعمد إلى دفع عشرات الآلاف من الدولارات لطالبان ولؤمراء الحرب للمحافظة على هدوء المنطقة.

هذا ما كشفته صحيفة تايمز البريطانية الصادرة اليوم نقلا عن شهادات مجموعة من العسركيين العاملين في إطار قوات الناتو في أفغانستان. وتقول الصحيفة إن بقية القوات الغربية كانت تعلم بأمر هذه المبالغ المالية التي كان الإيطاليون يدفعونها حتى أن سفير الولايات المتحدة في روما قدم شكوى رسمية إلى رئيس الوزراء الإيطالي بلسكوني.

الفرنسيين لم يكونوا على علم ما أعطاهم صورة خاطئة عن حقيقة الوضع الأمني في منطقة ساروبي حيث لم يسقط فيها إلا جندي إيطالي واحد على مدى عدة أشهر. وهذا ما يفسرأيضا نقص العتاد والأسلحة التي كانت بحوزة الجنود عندما تمت مباغتتهم من طرف طالبان.