عاجل

تقرأ الآن:

أوبل وهمومها الأوروبية تصل إلى محطتها الأخيرة


مال وأعمال

أوبل وهمومها الأوروبية تصل إلى محطتها الأخيرة

اقتربت شركة جنرال موتورز الامريكية المصنعة للسيارات من التوقيع على اتفاق لبيع حصة قدرها 55 بالمئة، في شركة أوبل الذراع الاوروبية التابعة لها، لشركة ماجنا الكندية، بينما لا تزال المفاوضات بشأن خفض الوظائف مستمرة مع اتحادات العمال.

ومن المقرر أن يحصل موظفو أوبل،الذين يزيد عددهم عن خمسين ألف موظف،من المقرر أن يحصلوا على حصة قدرها عشرة بالمئة في الشركة الجديدة، مقابل تنازلات تتعلق بالتكاليف، بينما من المقرر أن تحتفظ جنرال موتورز بحصة تبلغ 35 بالمئة.

ومن شأن الاتفاق أن يتوج أسابيع من المفاوضات بين الشركات وزعماء العمال في أوبل،إالا أنه لا يزال في انتظار التفاصيل بشأن التمويل، بما في ذلك مساعدات بقيمة 4.5 مليار يورو يجري السعي للحصول عليها من البلدان التي تضم مصانع أوبل كألمانيا وإسبانيا وبلجيكا.

وسعت البلدان التي تضم مصانع أوبل،منها ألمانيا وإسبانيا وبلجيكا،سعت الى الابقاء على الوظائف وتجنب اغلاق المصانع وقدمت وعود بدفع المليارات على هيئة مساعدات حكومية.

ولقيت خطة ماجنا الاولية لاعادة هيكلة أوبل – والتي شملت الاستغناء عن أكثر من عشرة آلاف عامل في أوروبا،لقيت معارضة شديدة من الحكومات الاوروبية.

وينتظر أن تنهي الصفقة مشاكل أوبل التي ظلت مصففة بعضها جنب بعض.