عاجل

تقرير غولدستون ..ما الذي ينتظر إسرائيل و حماس؟

تقرأ الآن:

تقرير غولدستون ..ما الذي ينتظر إسرائيل و حماس؟

حجم النص Aa Aa

في 27 من كانون أول /ديسمبر 2008 ..إسرائيل تقصف قطاع غزة ..الهجوم الجوي يدوم خمسة أيام ..بعد ذلك القوات البرية تستوطن الأراضي الفلسطينية ..هدف إسرائيل : وضع حد للقذائف التي تطلقها حركة حماس على الأراضي الإسرائيلية .

البنى التحتية هدمت عن آخرها.. المدارس و المساكن و ووكالات تابعة للأمم المتحدة ..هي الأخرى تضررت من الهجوم الإسرائيلي الذي استخدم قنابل فوسفورية ..حماس اتهمت بأنها تستعمل المدنيين دروعا بشرية ..المجتمع الدولي شجب قرار الحكومة الإسرائيلية و طالب بوقف فوري للاقتتال..في 18 من ينايرالعام 2009 أعلن وقف لإطلاق النار بين الجانبين ..
حصيلة الهجوم الإسرائيلي في الحرب على غزة..
ما يقارب من 1400 قتيل ..معظمهم من المدنيين ..5000 جريح ..و خسائر قدرت ب 670 مليون يورو .
مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة طالب بإجراء تحقيق ..يرأسه القاضي رتشارد غولدستون من جنوب أفريقيا ..النتيجة: الدولة العبرية ارتكبت جرائم حرب ..ترقى إلى مستوى جرائم ضد الإنسانية ..حماس , لم تستثن من الإجراء..في هذا التقرير . بيل فان إيسفيلد
“ التقرير ينص على أن تقوم إسرائيل و حماس بإجراء تحقيق مستقل حول الاتهامات بارتكاب جرائم حرب أثناء الحرب على غزة ..توصيات تقرير غولدستون تشير إلى أنه في حال لم يقم الطرفان بالإجابة عن المطلب في ظرف 6 أشهر, فإن مجلس الأمن سيحيل القضية إلى محكمة العدل الدولية “

لكن في الوقت الحالي, الأمور تمضي نحو مزيد من التعقيدات .أميركا الحليف الأكبر لإسرائيل لا تريد من التقرير أن يكون موضوعا للمناقشة في مجلس الأمن .أميركا لوحت باستخدام حق النقض لعرقلة إجراء أي تحقيق من محكمة العدل الدولية يجرم إسرائيل .
اليجندرو وولف
“ ينتابنا قلق كبير بخصوص التقرير ..فهو متحامل على إسرائيل “

غابرييلا شاليف
“ وجهت ضدنا اتهامات فظيعة بارتكاب جرائم حرب ..نرفضها جملة ..قمنا بتحقيق يتعلق ب23 قضية ..يجري التحقيق بشأنها “ .

من الصعوبة بمكان القيام حاليا بإحراز تقدم ملموس بناء على تقرير غولدستون ..توخيا للحيطة, الحكومة الإسرائيلية شكلت لجنة ..وظيفتها حماية الجيش الإسرائيلي من المتابعات القضائية المقررة ضده ..إسرائيل تحاول بشتى الطرق البرهنة على أن حماس هي الأخرى سبب في إعلان الحرب ضد غزة و متورطة في جرائم حرب..ذلك ما يؤكده فعلا تقرير غولدستون, لكن “ بغيرإسهاب” كما تقول إسرائيل و أميركا.