عاجل

تقرأ الآن:

سعادة هذه الطفلة لا توصف،ووالدتها تشتري لها دمية لتلعب بها


مال وأعمال

سعادة هذه الطفلة لا توصف،ووالدتها تشتري لها دمية لتلعب بها

فرح الطفلة الصغيرة بالدمية يقابله حزن الشركة الأم المصنعة لها ماتيل،بسبب تراجع مبيعاتها من اللعب والدمى بشكل حاد،نتيجة الركود الإقتصادي العالمي.

الدمية الشقراء باربي يبدو أنها دخلت مرحلة الشيخوخة،بعد ان تراجعت مبيعاتها خلال العام الجاري،وبعد أن زعزعت عرشها منافستها الدمية براتز ذات الرأس الكبير والعيون الناعسة.

وتشير التوقعات إلى أن حركة الركود الاقتصادية الراهنة ستؤثر على الأسواق، مع تقليص المستهلكين حجم النفقات على السلع الترفيهية، كلعب الأطفال.

غبر أن الدراسات تقول إن سوق لعب الأطفال في آسيا وأفريقيا سيصل إلى مستويات النمو الأوروبية بحلول 2013…شرط أن تتوقف الأزمة عن اللعب في مبيعات شركات اللعب الكبرى كمتيل الأمريكية.

المزيد عن: