عاجل

تقرأ الآن:

مجلس حقوق الإنسان يعتمد تقرير "غولدستون" حول الحرب على غزة


العالم

مجلس حقوق الإنسان يعتمد تقرير "غولدستون" حول الحرب على غزة

بمقر مجلس حقوق الإنسان، التابع للأمم المتحدة، بجينف، إعتمد اليوم المجلس قرارا يوافق على تقرير غولدستون، الذي يتهم الإسرائيليين والفلسطينيين، بارتكاب جرائم حرب، خلال الحرب على غزة، ما بين نهاية العام الماضي و بداية العام الحالي.

إثنتان و عشرون دولة صوتت، لصالح إعتماد التقرير، الذي عارضته ست دول، فيما إمتنعت إحدى عشرة دولة أخرى عن التصويت، في جلسة إستثنائية، بدأت أمس الخميس.

جولي دي ريفرو، مديرة مكتب منظمة هيومان رايتس ووش بجنيف، تقول عن هذا القرار: “ وفود الدول الأعضاء في مجلس حقوق الإنسان، مختلفة حول كيفية إجراء التحقيقات، أو كيف ينبغي لنا التوجه، نحو إقامة جلسات للمساءلة، حتى أن البعض يعتقد أن هذا الأمر ينبغي أن يحال إلى مجلس الأمن، و إلى المحكمة الجنائية الدولية ، ويرى آخرون أنه ينبغي القيام به محليا، على أن يكون مجلس حقوق الإنسان، هيئة الأمم المتحدة الوحيدة المعنية. و من هنا بدأ الجدل. لكن الرسالة التي يجب الإجماع حولها، هي أن التحقيقات لازمة، لأنه لا بد من تحقيق العدالة للضحايا، إذا لا بد من توافق في الآراء حول هذه الرسالة “

التقرير، الذي دخل دائرة الجدل السياسي في الأسابيع القليلة الماضية، و كان سببا في تعطيل توقيع إتفاق المصالحة بين الفلسطينيين أنفسهم، وصفته عدة أطراف بالتقرير المسيس.

ويدعو التقرير، المثير للجدل، مجلس الأمن، إلى إحالة القضية إلى المحكمة الجنائية الدولية، اذا لم يحقق الإسرائيليون والفلسطينيون في الإنتهاكات المزعومة بأنفسهم.

إسرائيل وحماس كانت رفضتا الإتهامات الواردة في تقرير غولدستون، الذي كان أكثر إنتقادا للدولة العبرية، إذ وبخها لإخفاقها في التعاون مع بعثة الأمم المتحدة، التي قادها ريتشارد غولدستون، القاضي الجنوب إفريقي. و دعا رئيس الوزارء الإسرائيلي، بنيامين نتانياهو، يوم أمس إلى رفض القرار.

هذا و قد رحبت اليوم السلطة الفلسطينية باعتماد القرار، وعبرت عن أملها في متابعته في مجلس الأمن الدولي.