عاجل

مشروع قانون تحرير الإجهاض في إسبانيا يفجر غضبا شعبيا. حناجر الغضب تعالت مساء السبت في شوارع العاصمة الإسبانية، للتنديد باقرار الحكومة مشروع القانون، داعين البرلمان لرفضه.

فأكثر من مليون متظاهر حسب المنظمين، تظاهروا اليوم، إستجابة لدعوة الجمعيات الدينية و اليمين المحافظ.

المعارضون لمشروع القانون، بما فيهم الكنيسة الكاثوليكية، تعهدوا بتحدي التعديلات، وقالوا إنها لا تحظى بالدعم الواسع في المجتمع الإسباني.

إحدى المتظاهرات تقول: “ نعم ، المرأة لها الحق في أن تختار، ولكن فقط فيما يخص حياتها هي، وليس فيما يخص حياة الأخرين “

متظاهرة أخرى تعبر عن رأيها في الموضوع قائلة: “ إن الحكومة تحاول أن تبيع لنا فكرة أن هذا حق المرأة في أن تختار، وبأن هذا تقدم بالنسبة لها. لكن أريد أن أقول أن قتل الأطفال العزل لن يصبح أبدا حقا “

هذه المظاهرة، تأتي بعد أكثر من أسبوعين، من إقرار الحكومة الإسبانية، لمشروع قانون تحرير الإجهاض، الذي سيسمح للبنات في سن السادس عشرة أن ينهين حملهن، خلال الأسابيع الأربعة عشر الأولى، و من دون حاجة لموافقة الأهل.