عاجل

تقرأ الآن:

القوات النظامية الباكستانية تشن هجوما بريا على معاقل طالبان


العالم

القوات النظامية الباكستانية تشن هجوما بريا على معاقل طالبان

جميع التوقعات تشير إلى أنّ الحرب على طالبان ستكون طويلة ومحفوفة بالمخاطر. القوات البرية والجوية التابعة للجيش الباكستاني شنّت في وقت مبكّر من صباح يوم أمس هجوماً واسع النطاق في وزيرستان الجنوبية، المعقل الرئيسي لحركة طالبان المتحالفة مع القاعدة في شمال غرب البلاد.

القوات النظامية واجهت مقاومة عنيفة في ظلّ إستخدام المتمردين للأسلحة الثقيلة.
وقد كثف المتمردون الإسلاميون مؤخراً حملة من الإعتداءات أوقعت ما يزيد عن ألفين وثلاثمائة قتيل في مدّة سنتين في هذا البلد الذي يعتبر حليفاً لواشنطن في حربها على الارهاب.

بعض قطاعات وزيرستان الجنوبية تشهد حظراً كاملاً للتجول بعد أن نزح منها أكثر من مائة وخمسين ألف شخص.

وحسب واشنطن فتنظيم القاعدة أعاد تشكيل قواته في المناطق القبلية في باكستان
و المحاذية لأفغانستان كما أنّ حركة طالبان الأفغانية أقامت فيها قواعد خلفية تشن منها هجمات في أفغانستان. حيث ضاعفت طالبان باكستان من هجماتها وعملياتها الانتحارية انتقاما لمقتل قائدها ما يُصعب من مهمة قوات الجيش الباكستاني:

السلطات الباكستانية تنظر إلى هذه الحرب على أنها عملية خاطفة حيث تسعى إلى إنهائها قبل الشتاء لتفادي الظروف المناخية القاسية، في وقت يحذر فيه الخبراء من الهجمات البرية في وزيرستان والتي قد تلحق خسائر فادحة بقوات الجيش النظامية المدربة على الحرب التقليدية.