عاجل

بعد أخذ ورد،أقرت محكمة هولندية في العاصمة أمستردام،إفلاس بنك دي إس بي الهولندي الخاص.

تأتي هذه الخطوة في أعقاب فشل المفاوضات حول إنقاذ البنك المتعثر من خلال العثور على مستثمر لشراء البنك.

وكانت قضية إعلان إفلاس البنك قد تأجلت في وقت سابق إلى اليوم بعد إعطاء مهلة لإيجاد مشتري للبنك وفشلت محاولة رؤساء البنوك الهولندية الخمسة الكبيرة في التوصل إلى اتفاق حول سبل إنقاذ البنك.

وقال مدير البنك
لدينا خيارات عدة،ذهبنا إلى الإفلاس أربع مرات،عادة مدة اللعب تسعين دقيقة،يمكننا القول أننا لعبنا ثلاث مباريات فقط،أريد أن أعرف عن امتناني للقاضي لأنه قدم لنا الكثير من الفرص التي استولينا عليها بكلتا اليدين،لسوء الحظ لم هو بينها

وفشلت آخر محاولات الإنقاذ بعد تعثر المفاوضات مع مجموعة استثمارية أمريكية بعد رفض الحكومة الهولندية ضخ نحو 100 مليون يورو لإنقاذ البنك.

وكانت وزارة المالية الهولندية قد رفضت القول بأن إفلاس البنك ناجم عن الأزمة الاقتصادية والمالية العالمية،وأرجعت تعثره إلى سقوط إدارة البنك في أخطاء كبيرة.

ويعمل بالبنك نحو 1700 موظف ويصل عدد العملاء إلى 400 ألف عميل وسيضمن البنك المركزي الهولندي مدخرات هؤلاء العملاء بحد أقصى 100 ألف يورو لكل عميل

وتبلغ موازنة بنك (دي إس بي)،الذي خضع للتحقيق من قبل هيئة الرقابة على الأسواق المالية في هولندا لعدةأشهر، تبلغ نحو 8 مليارات يورو .