عاجل

الرئيس الايراني يوجه اصابع الاتهام لعناصر من المخابرات الباكستانية

تقرأ الآن:

الرئيس الايراني يوجه اصابع الاتهام لعناصر من المخابرات الباكستانية

حجم النص Aa Aa

جرحى و قتلى في التفجير الانتحاري الذي اتهمت بتنفيذه مجموعة جندالله و الذي استهدف ستة من قادة الحرس الثوري الايراني كانوا في مدينة بيشين على الحدود مع باكستان يشاركون في ملتقى مع زعماء العشائر السنية والشيعية بهدف تعزيز “الوحدة بين الطائفتين.

الرئيس الايراني احمدي نجاد صرح انه طلب من الحكومة الباكستانية ان لا تتأخر في تسليم المطلوبين إذ ان معلوماته تشير الى ضلوع عناصر من المخابرات الباكستانية في هذا العمل الارهابي.

الهجوم الانتحاري وقع في محافظة سيستان – بلوشستان المتاخمة للحدود مع باكستان , و هي منطقة غالبية سكانها من السنة المحلل السياسي و الصحفي ماشالله شمسالفائزين حلل ان التفجير ربما يكون بمثابة إنذار للحرس الثوري بوجوب عدم اعدام شقيق قائد جند الله المجتجز لديهم و للدلالة على قوة جند الله و قدرتهم على الحاق الاذى بالحرس الثوري.

جماعة جندالله تتهمها السلطات الايرانية بعدة اعمال ارهابية من بينها الهجوم الانتحاري الذي اوقع خمسة و عشرين قتيلا في جامع شيعي في زاهدان الايرانية.