عاجل

تقرأ الآن:

شبح الإفلاس يخيم على مجموعة كيل الألمانية


مال وأعمال

شبح الإفلاس يخيم على مجموعة كيل الألمانية

مكرهة مجموعة كيل لإعلانات التجزئة تستعد لتسريح المئات من عمالها،بسبب تداعيات الركود الإقتصادي العالمي على أرباحها.

وكانت الشركة الألمانية قد حققت خسائر خلال الشهور الماضية بسبب تراجع مبيعات أسواق التجزئة في ألمانيا،وهو ما انعكس على الإعلانات المتعلقة بها.

وعانت الشركة من عدم وجود من يشتريها،رغم عرض أسهما في بورصة فرانكفورت،حيث رفض أغلب المستثمرين شراء أسهمها بسبب وضعها المالي المتعثر.

وقد أظهرت بيانات رسمية المانية، تراجع مبيعات التجزئة في ألمانيا بنسبة واحد فاصلة خمسة، في المائة، على عكس التوقعات في ظل تنامي القلق بشأن حالة سوق العمل في أكبر اقتصاد أوروبي.

وقالت إحدى العاملات ..(..نحن فعلا مسرحون،سنعمل حتى نهاية العام وبعدها سيخرجوننا..).

وأضاف عامل آخر..(ما لم اصدقه هو عدم وجود مستثمر واحد ولا أقول شركة لديه الشجاعة لمواصلة العمل،كل تقنيات عملنا ستذهب سدى..).

وشهدت مبيعات التجزئة ارتفاعا في يوليو الماضي بنسبة 0.7 في المائة على أساس شهري، وتراجعت بنسبة 0.8 في المائة على أساس سنوي.

وكان الخبراء الالمان يتوقعون تراجع مبيعات التجزئة خلال سبتمبر الماضي مقارنة بالشهر نفسه من العام الماضي بنسبة 0.8 في المائة، وزيادتها مقارنة بيوليو الماضي بنسبة 0.2 في المائة.