عاجل

الشهرة العالمية لم تشفع للمخرج البولندي رومان بولانسكي لدى القضاء السويسري. محكمة زوريخ رفضت اليوم طلبه بالافراج المؤقت عنه في انتظار انتهاء إجراءات تسليمه الى الولايات المتحدة التي تتهمه بالاعتداء الجنسي على فتاة قاصر قبل أكثر من ثلاثة عقود.

محامي بولانسكي أكد انه موكله سيتقدم بطلب لاستئناف القرار: “هذا القرار شكل خيبة أمل بالنسبة لنا، لكن باب الاستئناف مازال مفتوحا وأعتقد أن السيد بولانسكي سيرغب في استئنافه. أكرر أن السيد بولانسكي يتعهد بصدق بالبقاء في سويسرا طيلة الفترة التي ستتطلبها إجراءات تسليمه إلى الولايات المتحدة مهما كان المصير”.

رومان بولانسكي سيبقى حبيس زنزانته في زوريخ لأيام وربما لأسابيع مقبلة. فالقضاء السويسري اعتبر ان احتمال فرار المخرج البولندي على متن طائرة خاصة إلى خارج سويسرا وارد جدا، خاصة وأنه سبق أن فرّ من كاليفورنيا في العام سبعة وسبعين خلال نقله الى المحكمة حيث كانت تجري محاكمته، ثم غادر مباشرة التراب الأمريكي إلى الأبد.