عاجل

تقرأ الآن:

عبدالله يشكر كرزاي على موافقته إجراء دورة ثانية من الانتخابات


أفغانستان

عبدالله يشكر كرزاي على موافقته إجراء دورة ثانية من الانتخابات

لا مجال لاتفاق سياسي والحل الوحيد هو إجراء دورة ثانية من الإنتخابات الرئاسية. كلام للمرشح لرئاسة أفغانستان عبدالله عبدالله الذي عقد مؤتمرا صحافيا صباح اليوم غداة موافقة خصمه حميد كرزاي على إجراء الدورة الثانية من الانتخابات.

“أشكر السيد كرزاي على الموافقة على النتائج النهائية للانتخابات التي ظهرت أمس، وساعدتنا في التقدم. لقد بادرت واتصلت به أمس بعد إعلانه الموافقة وشكرته”.

كرزاي الفائز بدورة أولى من انتخابات أثارت الكثير من الاتهامات بالتزوير والانتقادات داخل أفغانستان وخارجها، لم يبقَ له تحت الضغوط الدولية، والأميركية تحديدا، سوى الموافقة على مواجهة خصمه مرة جديدة، خصوصا بعد إظهار النتائج النهائية للانتخابات حصوله على أقل من خمسين بالمائة من الأصوات ما اضطره أمس إلى اتخاذ هذا القرار.

استحقاق سيشغل الأفغان في السابع من نوفمبر. موعد قريب جدا وربما لن يسمح بحل المشكلات المطروحة قبله.

“هناك مشكلة، وهي أن عبدالله ومؤيديه لا يثقون حتى بلجنة الانتخابات المستقلة نفسها. ولا أعتقد انهم يريدون بقاء أعضاء اللجنة الكبار أنفسهم في الدورة الثانية من الانتخابات. أما كرزاي وأنصاره فلا يؤيدون من جهتهم أعضاء لجنة الشكاوى الانتخابية. لا أعتقد أننا سنجد حلا لهذه المشكلات خلال خمسة عشر يوما.”

مشكلات يضاف إليها توقعات بمشاركة ضئيلة جدا في هذه الدورة من قبل الناخبين الذين قد تمنعهم هواجسهم الأمنية من الذهاب إلى مراكز الاقتراع.