عاجل

تكبدت شركة السيارات الفرنسية بوجو سيتروين خسائر كبيرة بسبب تراجع الاقبال على شراء السيارات،حيث تراجع معدل تعاملاتها المالية بسبعة في المائة خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة مقارنة ببداية العام.

وتتوقع الشركة الفرنسية استمرار تراجع مبيعاتها،رغم وجود برنامج حكومي فرنسي،لتحفيز أصحاب السيارات القديمة على شراء سيارات جديدة،بسبب الركود الإقتصادي الذي يضرب سوق السيارات في العالم

غير أن الصانع الإيطالي فياط،نجح في تجاوز تداعيات الركود الإقتصادي،حينما حققت مبيعات الشركة الإيطالية للسيارات فياط،انتعاشا في مبيعاتها خلال الثلاثة أشهر الماضية.

فياط حققت أرباحا تجاوزت الثلاثمائة مليون يورو كما كانت تخطط لها،لتعاكس بذلك التوقعات التي كانت تتنبؤ لها بتحقيق مئتين وأرعين مليون يورو فقط.

وكانت مبيعات السيارات الأوروبية الجديدة،قد قفزت بنسبة 6.3% في سبتمبر الماضي، مدعومة ببرامج التحفيز الحكومية التي تستهدف حث المستهلك الأوروبي على التوجه نحو سوق السيارات الجديدة.