عاجل

تكبدت شركة صناعات الطيران الأمريكية بوينغ خسائر صافية في الربع الثالث من العام الحالي ،بسبب تكاليف تجارب الطائرات الثلاث الاولى من طراز 787 وبرنامج تطوير طرازها 747.

وقد بلغت خسائر تاني أكبر مصنع للطائرات،بعد العملاق الأوروبي إيرباص، بلغت مليار دولار فاصلة ستة عشر،أو ما يعادل خسارة ب دولارين فاصلة ثلاثة وعشرين للسهم،مقابل أرباح بـستمائة وخمسة وتسعين مليون دولار أو ستة وتسعين سنتا للسهم في الربع نفسه من العام الماضي .

وتعكس النتائج الاخيرة للشركة الأمريكية، إعادة تصنيف التكاليف نحو البحث والتطوير التي أنفقت على النسخ الثلاث الاولى من طرازها الجديد .787 اضافة الى أعباء تخص طراز 747 خلال شهر يوليو الماضي.

وارتفعت ايرادات الشركة من مبيعات الطائرات التجارية بنسبة13% الى 7.9مليار دولار بدعم من تسليم اعداد كبيرة .

وارتفعت عائداتها من قسم الصناعات الدفاعية بنسبة 3% الى 8.7 مليار دولار بفعل تسليمها طائرات عسكرية .