عاجل

عيد الهالوين، أو عيد الأرواح، تحتفل به أمريكا والدول الأوروبية في الحادي و الثلاثين من الشهر الحالي.

وكان في القدم هذا اليوم يمثل يوم مرعب. ولكن الأن لم تعد الناس تصدق مثل هذه الخرافات فأصبح يمثل يوم إحتفالي.

فالإعتقاد السائد هو أن السنة الجديدة، كانت تبدأ بعد إنتهاء شهر أكتوبر/ تشرين الأول.

ففي أخر يوم من هذا الشهريرتدي الناس أزياء تنكرية، إذ يتنكرون بزي الساحرات أو بأزياء تمثل الأرواح الشريرة، لكي لا تتعرف عليهم أو تؤذيهم.

و قبل أيام من الإحتفال بهذا العيد في الولايات المتحدة، بدأ الجدل حول هذا الزي البرتقالي، الذي يمثل السجين في أمريكا. لكن في عيد هذه السنة يمثل الأجنبي.

المجسم، الذي عرض للبيع في المحلات، يحمل البطاقة الخضراء، التي تمنح عادة للمهاجرين في الولايات المتحدة، و عليه كتب عبارة “ أجنبي غير شرعي”

الفكرة أثارت إستياء المهاجرين، و وصفوها بأنها بلا طعم. و قال البعض إنهم يتعرضون للتمييز

و قد طالبت الجمعيات و المنظمات المدافعة عن حقوق المهاجرين في أمريكا، بسحب الرجل البرتقالي من المتاجر، لأنه يسيء إلى صورة المهاجرين، و لا يعتبر هذا حرية تعبير، و إنما تعادي على حقوق المهاجرين، حسب تعبيرها.