عاجل

أكثر من ثلاثة وعشرين قتيلا على الأقل هي حصيلة الإعتداءات الثلاثة التي ضربت باكستان هذا اليوم، إعتداءات تندرج ضمن موجة الهجمات التي أوقعت مائتي قتيل في غضون تسعة عشر يوماً.

الهجوم الأول استهدف نقطة تفتيش على مقربة من قاعدة جوية مهمة في قمرة على بعد ثمانين كيلومتراً غرب إسلام أباد حيث قام إنتحاري بتفجير نفسه عند توقيفه على مستوى مركز تفتيش على الطريق الرئيسي المؤدي إلى القاعدة الجوية. الهجوم الثاني بالسيارة المفخخة وقع بمحاذاة مطعم في حي حياة أباد الراقي في بيشاور، كبرى مدن شمال غرب البلاد.

وتقع بيشاور على حدود المناطق القبلية حيث يتحصن عناصر طالبان الباكستانية
والمقاتلون الموالون لتنظيم القاعدة. المدينة تعرضت لست هجمات في الأشهر الأربعة الأخيرة.

أما الهجوم الثالث فاستهدف حافلة كانت تقلّ مدنيين في منطقة مهمند وأسفر عن مقتل ثمانية عشر شخصاً على الأقل.

السلطات الباكستانية توعدت بالقضاء على حركة طالبان وشنت هجوما برياً السبت في وزيرستان الجنوبية معقل المقاتلين الإسلاميين في قلب المناطق القبلية القريبة من الحدود الأفغانية في شمال غرب البلاد.

في الأثناء يتزايد عدد اللاّجئين والفرين من عنف المعارك