عاجل

عاجل

محمود عباس يشدّد على موعد إجراء الانتخابات ويدعو لمواصلة جهود المصالحة

تقرأ الآن:

محمود عباس يشدّد على موعد إجراء الانتخابات ويدعو لمواصلة جهود المصالحة

حجم النص Aa Aa

المرسوم الرئاسي الذي أصدره رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس يُحّدد الرابع
والعشرين من يناير-كانون الثاني موعداً لإجراء الانتخابات الفلسطينية وهو الموعد
الدستوري. عباس أكّد في كلمة أمام ألقاها أمام المجلس المركزي الفلسطيني في رام الله مواصلة جهود المصالحة مع حركة حماس والتي ترعاها مصر.

حركة حماس التي اعتبرت المرسوم غير شرعي وغير دستوري، أشارت إلى أنّ
محمود عباس لا يملك الصفة الدستورية التي تمنحه حق إصدار المراسيم الرئاسية في إشارة لإنتهاء فترته الرئاسية. حركة حماس ذهبت إلى أبعد من ذلك حيث إعتبرت
مرسوم تحديد موعد الانتخابات إستجابة ورضوخ للضغوط الأميركية والإسرائيلية معتبرة أنّ الانتخابات جزء من عملية المصالحة وليست بديلاً عنها.

الموعد المحدد للانتخابات يتزامن مع نهاية ولاية المجلس التشريعي المنتخب في
كانون الثاني-يناير ألفين وستة والذي حققت فيه حركة حماس فوزاً باغلبية مقاعده بعد أن كانت تسيطر عليه حركة فتح. وبعد فشل التشكيلتين السياسيتين في التعايش في كنف السلطة الفلسطينية سيطرت حركة حماس على قطاع غزة بالقوة في منتصف يونيو-حزيران ألفين وسبعة.

يناير-كانون الثاني هو أيضاً موعد إنتهاء ولاية الرئيس محمود عباس بعد أن قامت السلطة بتمديدها من أربعة أعوام إلى خمسة، رغم معارضة حماس، لتتزامن بذلك مع نهاية ولاية البرلمان وذلك استنادا إلى بند في قانون الانتخابات يقضي بانتخاب الرئيس والمجلس التشريعي في آن واحد.