عاجل

العشرات من ضحايا الزعيم السابق لصرب البوسنة، رادوفان كرادجيتش، تجمعوا صباح اليوم أمام المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي، بالتزامن مع بداية جلسات محاكمته، بتهم إرتكاب جرائم حرب في يوغسلافيا السابقة. لكن المفاجأة كانت في حضور القضاة و غياب المتهم، الذي ظل كرسيه شاغرا.

و كان كرادجيتش، قد أعلن الأربعاء الماضي، أنه ليس مستعدا لبدء المحاكمة، و أنه سيقاطع الجلسة.

القاضي الكوري الجنوبي، أو غون كوون، أحد القضاة، المكلفين بالإشراف على المحاكمة، أعلن رسميا أمام الحضور تأجيل الجلسة إلى مساء يوم غد و قال: “ نظرا لغياب المتهم، و هيئة الدفاع، قررت المحكمة تأجيل هذه الجلسة إلى يوم غد. نطلب من رادوفان كرادجيتش، الحضور إلى المحكمة “

رادوفان كرادجيتش، كان قد إعتقل في يوليو/تموز من العام الماضي في بلغراد، بعد فرار إستمر ثلاثة عشر عاما.

ضحايا كاراديتش، الذين نجوا من الموت، تنقلوا منذ أيام، إلى لاهاي، قادمين من سريبرينيتشا، و مناطق أخرى من البوسنة، لحضور المحاكمة، التي يتوقع أن تستمر عامين.