عاجل

المحكمة الدستورية التشيكية ترجئ النظر في الطعن المقدم ضد معاهدة لشبونة لاصلاح الاتحاد الاوربي حتى الثالث من الشهر المقبل.

قرار الارجاء سيؤجل البت في مصير المعاهدة الاوربية التي تتوقف اليوم على اقرار جمهورية التشيك عليها حتى تدخل حيز التنفيذ.

ويرى الكثيرون أن قرار المحكمة هو التحدي القانوني الاخير لاقرار المعاهدة الاوربية خاصة بعد تلميحات الرئيس التشيكي فاكلاف كلاوس بامكانية اقراره للاتفاقية الاوربية في حال تم تعديلها بحيث تستثني جمهورية التشيك من ميثاق الحقوق الاساسية الاوروبي.