عاجل

تقرأ الآن:

مقتل خمسة من موظفي الأمم المتحدة في هجوم بكابول


أفغانستان

مقتل خمسة من موظفي الأمم المتحدة في هجوم بكابول

“هذا يوم حزين وصعب جدا بالنسبة للأمم المتحدة. أنا أدين هذا العمل المروع، الذي لا يمكن تبريره بأي شكل من الأشكال”

بهذه العبارات دان الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، الهجوم، الذي شنته طالبان اليوم على موظفي الأمم المتحدة في كابول.

إذا أفغانستان مرة أخرى.. أصوات القنابل و الرصاص عمت كابول صباح الأربعاء.

هجوم إنتحاري شنه مسلحون من حركة طالبان، أودى بحياة تسعة أشخاص بينهم، خمسة أجانب من موظفي الأمم المتحدة، في حصيلة جديدة، بعد الإعلان صباحا عن ستة قتلى من الأمم المتحدة.

ثلاثة إنتحاريين، كانوا يرتدون زي رجال شرطة، هاجموا فجر اليوم بيت ضيافة يقيم فيه موظفون أجانب من الأمم المتحدة، قبل أن يتم التصدي لهم، بعد ساعات من المواجهات مع عناصر الشرطة.

الشرطة الأفغانية، التي سارعت إلى تطويق المكان، قالت إن الهجوم أسفر عن مقتل شطريين و المهاجمين الثلاثة، إضافة للأجانب الخمسة.

وكانت حركة طالبان توعدت بشن هجمات قبل جولة الإعادة في الإنتخابات الرئاسية الأفغانية، المقررة في السابع من الشهر المقبل. و يطرح هجوم اليوم تساؤلات عدة بشأن الإجراءات الأمنية، التي وفرتها الحكومة قبل الإنتخابات.

هجوم كابول يأتي في الوقت، الذي يدرس فيه الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، ما إذا كان سيرسل قوات إضافية إلى أفغانستان. قوات مهمتها الرئيسة تحقيق الأمن المفقود منذ عقود.