عاجل

هل يكشف سرّ مقتل الشاعر فيديريكو غارثيا لوركا خلال الحرب الأهلية الإسبانية؟ سؤال قد تتمكن السلطات الإسبانية من الإجابة عليه بعد أسابيع، فأعمال التحضير لنبش مقبرة ألفاكار حيث يعتقد بوجود رفات الفنان الإسباني الشهير، بدأت.

عملية تأتي بطلب من عائلات تعتقد أن أقارب لها مدفونون في القبر الواقع على هضبة قرب مدينة غرناطة، كنجل أحد الضحايا مانويل خيمينيث: “لقد اعتقلوا والدي، واحتجزوه لعدة أيام. ثم أحضروه إلى هنا، وفي السادس عشر من آب قتلوه. هذا ما نعتقده”.

عائلة لوركا لم ترد يوما استخراج رفاته، إلا أنها عادت ووافقت.

الشاعر المعاصر الذي يعدّ أبرز شاعر في بلاده في القرن العشرين، قتل كالآلاف الآخرين على أيدي ميليشيات تابعة للجنرال فرانثيسكو فرانكو خلال الحرب الأهلية الإسبانية.

حرب استمرت من عام ستة وثلاثين إلى عام تسعة وثلاثين من القرن الماضي وانتهت بسقوط الحكومة اليسارية المنتخبة وانتصار قوات فرانكو الذي حكم حتى 1975.