عاجل

تقرأ الآن:

الذكرى العشرون لسقوط جدار برلين تجمع بوش الأب، غورباتشوف وكوهل


ألمانيا

الذكرى العشرون لسقوط جدار برلين تجمع بوش الأب، غورباتشوف وكوهل

العاصمة الألمانية برلين على موعد مع التاريخ في الذكرى العشرين لسقوط جدار برلين. الإحتفالات بهذه الذكرى شهدت حضور ثلاث شخصيات واكبت الحرب الباردة وساهمت وبشكل كبير في صنع الوحدة الألمانية التي ماكانت لتتحقق لولا تظافر الجهود ووضع حدّ للإرث الثقيل الذي خلفته الحرب العالمية الثانية.

جورج بوش الأب أكّد أنّ حائط برلين فرّق بين الأحبة ووضعهم في نظام اقتصادي فاشل لكنه لم يستطع إطفاء جمرة الأمل التي لم تمت ولم يستطع أيضا توقيف أمل
الحرية.

أما الرئيس السوفياتي الأسبق ميخائيل غورباتشوف فتحدث عن الأمل الذي لم يغب في تلك الفترة حيث أشار إلى أنه لم تكن لديه خارطة طريق وخطة لإملائها على القادة أنذاك وبأنّ الولايات المتحدة بحاجة إلى بريسترويكا من نوع خاص، في إشارة إلى التغييرات التي ستحدث في الولايات المتحدة، والتي تحققت عندما إختار الشعب الأميركي باراك أوباما رئيساً.

من جهته أشار المستشار الألماني الأسبق هلموت كوهل إلى أنّ الوحدة عمل جماعي
وهو نجاح جماعي تمّ تحقيقه بالسلام وبالحرية وبالإتفاق مع الدول المجاورة. كوهل أكّد أنّ الذين يكتبون اليوم في الجرائد بأنّ مسألة الوحدة الألمانية كانت حتمية عليهم أن يكتبوا كذلك بأنّ فرصة توحيد الألمانيتين تمّ إستغلالها وهي فخر وإعتزاز بإستغلال
هذه الفرصة. كوهل أعلن أنّ الأمر الذي يفتخر به خلال مسيرته السياسية هو توحيد ألمانيا.

اللقاء كان فرصة لإسترجاع كمّ كبير من الذكريات حيث أكّد كوهل أنه كان يعتقد إلى جانب غورباتشوف أنّ الوحدة الألمانية ستتحقق خلال القرن الحادي والعشرين.

جدار برلين: arabic.euronews.net/1989-2009