عاجل

السلطات الإيطالية توجه ضربة جديدة لمافيا لاكامورا في نابولي. حيث تمكنت الشرطة في أقل من أربع و عشرين ساعة من إلقاء القبض على باسكوالي روسو بعد أن ألقت القبض أمس على شقيقه سلفاتوري.

باسكوالي روسو يعتبر أحد القادة التاريخيين لمافيا لاكامورا ووجها بارزاً وخطيراً في عصابات المافيا التي يتمّ البحث عنها من طرف مصالح الأمن الإيطالية منذ سنوات.

القضاء الإيطالي كان قد أصدر العديد من الأحكام الغيابية في حق باسكوالي روسو الفار من وجه العدالة والذي تبحث عنه الشرطة منذ أكثر من خمس عشرة سنة.

مصالح الشرطة التي أوقفت شقيقه الأصغر سلفاتوري أمس في منزل في ضاحية مدينة نابولي تمكنت من إكتشاف مخبأ في البيت ومصادرة عدة قطع من الأسلحة والذخيرة.

مصالح الأمن أشارت إلى أنّ عائلة روسو قامت بإعادة تنظيم صفوف مافيا لاكامورا منذ تسعينيات القرن الماضي مباشرة بعد أن قرّر كارمن ألفييري الذي يعدّ أحد الوجوه البارزة في تنظيم لاكامورا تسليم نفسه.

هذا وأشارت مصالح الأمن الإيطالية إلى أنّها تلقت مكالمة هاتفية من طرف مجهول كشف من خلالها عن هوية أحد المتورطين في قضية قتل تمّ تصوريها من طرف كاميرات المراقبة في نابولي ما يُشير إلى أنّ لاكامورا تتآكل من الداخل.