عاجل

عاجل

بريطانيا تسعى لإنهاء خمس سنوات من التوتر مع روسيا

تقرأ الآن:

بريطانيا تسعى لإنهاء خمس سنوات من التوتر مع روسيا

حجم النص Aa Aa

لندن و موسكو نحو فتح صفحة جديدة في علاقات البلدين. ففي أول زيارة رسمية يقوم بها وزير خارجية بريطاني إلى العاصمة الروسية، منذ العام 2004، أجرى ديفيد ميليباند صباح اليوم محادثات مع نظيره الروسي، سيرجي لافروف، شملت وفدي البلدين.

الوزيران عقدا بعدها مؤتمرا صحفيا مشتركا، أعلن فيه الوزير الروسي، أن بلاده
لا تزال ترفض تسليم المشتبه به الرئيسي في إغتيال ليتفيننكو إلى بريطانيا

وقال لافروف “ إذا زودنا البريطانيون بالوثائق اللازمة، فان نيابتنا العامة مستعدة
لإجراء تحقيق في روسيا الفديرالية، و بمشاركة ممثلين عن بريطانيا “

من جانبه أكد رئيس الدبلوماسية البريطانية أن لندن تسعى لتجاوز الخلافات مع موسكو، لأن هناك مصلحة مشتركة لبلدينا في توسيع نطاق التعاون، يقول ميليباند، و أضاف:

“ نحن نقول إن هناك مصلحة مشتركة تجمع البلدين في عدة قضايا، سيما في القضايا الدولية الراهنة، فعليه نحن مصممون على العمل معا “

وكانت العلاقات بين بريطانيا وروسيا، قد تدهورت، بعد إغتيال العميل الروسي المنشق، ألكسندر ليتفينيينكو، في لندن شهر نوفمبر/تشرين الثاني من العام 2006.

و قد رفضت موسكو طلبات لندن بتسليم المشتبه فيه الرئيسي، أندري لوجا فوا. وقد لجأ البلدان إلى تبادل طرد الدبلوماسيين المعتمدين لديهما.

العلاقات بين البلدين ساءت أكثر، عندما أمرت موسكو، بإغلاق مكاتب المركز الثقافي البريطاني بسبب مخالفات ضريبية.

و السؤال الأن، هل نجحت زيارة ميليباند في إعادة الدفء لعلاقات بريطانيا مع روسيا؟ سؤال تبقى الأيام المقبلة كفيلة بالإجابة عليه.