عاجل

تقرأ الآن:

صرخة جديدة لغرينبيس في برشلونة من أجل إنقاذ المناخ


إسبانيا

صرخة جديدة لغرينبيس في برشلونة من أجل إنقاذ المناخ

“أنقذوا المناخ” صرخة جديدة أطلقتها منظمة غرينبيس من إحدى الرافعات في مبنى كاتدرائية ساغرادا فاميليا في برشلونة.
غرينبيس أرادت من خلال هذه الخطوة دفع الرئيس الأمريكي باراك أوباما إلى التحرك
قبل فوات الأوان كما يقول أحد الممثلين للنظمة الدولية.
دامون موغلان عن غرينبيس يصرح : “ الولايات المتحدة ، بوصفها أكبر ملوث تاريخي في العالم لديها مسؤولية خاصة للغاية في هذه المفاوضات. في الوقت الراهن تشريعات الكونغرس ليست قوية بما فيه الكفاية لمواجهة التغير المناخي. نحتاج إلى تدخل الرئيس الأمريكي ليدير شخصيا وبصفة مباشرة مفاوضات الولايات المتحدة للتوصل إلى اتفاق هنا”.
نشطاء منظمة أوكسفام جابوا بدورهم الشوارع المحيطة بقصر المؤتمرات في برشلونة داعين قادة العالم لتمويل الدول الفقيرة من أجل مكافحة ظاهرة الاحتباس الحراري.
هذه التحركات للمنظمات العالمية المدافعة عن البيئة تزامنت مع بدء آخر الاجتماعات التحضيرية لمؤتمر كوبنهاغن للمناخ والتي تتواصل لخمسة أيام.
السكرتير التنفيذي لاتفاقية إطار عمل الأمم المتحدة بدى متشائما من حدوث إختراق في هذه المفاوضات التي ستتواصل إلى ما بعد كوبنهاغن.
ايفو دي بوير يقول : “ كوبنهاغن ما هي إلا مرحلة من رحلة. سيكون هناك مزيد من المفاوضات بعد كوبنهاغن حتى وإن وصلت نسبة النجاح لمائتين في المائة”.

غرينبيس كانت انتقدت بشدة عدم إعلان قادة الاتحاد الأوروبي عن المبلغ المقرر دفعه للدول النامية لمواجهة التغير المناخي. المنظمة أكدت أن مربط الفرس يكمن في حل مشكلة التمويل المالي حتى لا يحيد قطار كوبنهاغن عن سكته.