عاجل

تقرأ الآن:

أوروبا تحبس أنفاسها بانتظار قرار المحكمة الدستورية التشيكية


أوروبا

أوروبا تحبس أنفاسها بانتظار قرار المحكمة الدستورية التشيكية

معاهدة لشبونة رهينة توقيع الرئيس التشيكي فاتسلاف كلاوس. هذا الثلاثاء الأنظار ستكون مشدودة نحو المحكمة الدستورية التشيكية لتدلو بدلوها بخصوص مطابقة معاهدة إصلاح المؤسسات الأوروبية لدستور البلاد.
أوروبا تحبس أنفاسها أملا في أن ترفض محكمة براغ الطعن المقدم ضد معاهدة لشبونة ما من شأنه فتح الأبواب على مصراعيها أمام الرئيس التشيكي فاتسلاف كلاوس ليوقع على المعاهدة المتعثرة ودخولها حيز التنفيذ في أقرب وقت ممكن.
فاتسلاف كلاوس كان له ما أراد بعد أن لقي مطلبه الداعي لإعفاء بلاده من ميثاق الحقوق الأساسية الأوروبي آذانا صاغية من قادة دول الاتحاد الأوروبي الأسبوع الماضي.
معارضو معاهدة لشبونة حاولوا الجمعة الماضي حث فاتسلاف كلاوس الغائب الحاضر عن قمة الخريف الأوروبية في بروكسل على عرقلة مسار إقرار المعاهدة
لكن يبدو أن لعبة القط والفأر بين كلاوس ومعاهدة لشبونة قد وصلت إلى محطتها الأخيرة ودخول المعاهدة حيز التنفيذ بات من شبه المؤكد.