عاجل

في خطابه الأخير أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، كرر محمد البرادعي رئيس الوكالة الدولية للطاقة الذرية ندائه إلى إيران بالرد إيجابا على العرض الغربي فيما يتعلق بتخصيب اليورانيوم.

إيران من جانبها طلبت التفاوض حول العرض كما طلبت أيضا ضمانات بأنها ستتسلم الوقود مهما كانت علاقاتها مع الدول التي تتعامل معها.

وكانت الوكالة الذرية قد عرضت أن ترسل إيران مخزونها من اليورانيوم منخفض التخصيب إلى روسيا لتخصيبه على درجة أعلى ومن ثم إرساله إلى فرنسا لتحويله إلى وقود نووي لمفاعل إيران للأبحاث الطبية. وتتخوف إيران من أن يكون مصير برنامجها النووي مرهونا بعلاقتها السياسية وهو ما يجعلها في وضع استراتيجي صعب.