عاجل

تقرأ الآن:

أبرز التغييرات الرئيسية التي ستدخلها معاهدة لشبونة على المؤسسات الأوروبية


العالم

أبرز التغييرات الرئيسية التي ستدخلها معاهدة لشبونة على المؤسسات الأوروبية

في احتفالية كبيرة و بعد سنتين ونصف السنة من المباحثات الشاقة والمؤلمة خرجت معاهدة لشبونة إلى النور لتشكل النسخة المعدلة للدستور الأوروبي.
المعاهدة الإصلاحية لأوروبا كما سمتها المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل تنص خصوصا على اختيار رئيس دائم للمجلس الأوروبي وعلى استحداث منصب الممثل الأعلى للسياسة الخارجية ما من شأنه منح الاتحاد الأوروبي نفوذا أكبر على الساحة الدولية.
الصلاحيات الواسعة التي ستمنح لرئيس دبلوماسية أوروبا ستيسر علاقات الاتحاد الأوروبي بالعالم الخارجي.
معاهدة لشبونة تزيد أيضا من صلاحيات البرلمان الأوروبي الذي سيصبح لاعبا أساسيا في مسار صنع القرار في أوروبا.
برلمان ستراسبورغ ستصبح له كلمته فيما يخص العديد من المجالات مثل الزراعة والصيد البحري وشؤون الشرطة والعدالة فضلا عن تأثيره القوي في اختيار الرئيس المقبل للمفوضية الأوروبية.
معاهدة لشبونة تأتي بالعديد من الحقوق الجديدة لمواطني الاتحاد الأوروبي وخاصة آلية المبادرة الشعبية التي تسمح لمليون مواطن أوروبي من التوقيع على عريضة شعبية والتقدم باقتراح تشريعي للجهاز التنفيذي الأوروبي.
معاهدة إصلاحات المؤسسات الأوروبية تتيح أيضا إمكانية خروج دولة ما من الاتحاد الأوروبي وفقا لشروط يتم التباحث في شأنها مع بقية دول الاتحاد.
معاهدة لشبونة تجنبت الحديث عن الرموز السيادية للاتحاد الأوروبي مثل العلم والنشيد الوطني حتى لا تلقى هذه المعاهدة المبسطة نفس المصير الذي عرفه الدستور الأوروبي.