عاجل

تقرأ الآن:

الشرطة الإيرانية تشتبك مع أنصار المعارضة في طهران


إيران

الشرطة الإيرانية تشتبك مع أنصار المعارضة في طهران

أربعاء طويل في طهران.. هكذا بدت صورته العامة. الشرطة الإيرانية إشتبكت مع الألاف من أنصار زعيم المعارضة، مير حسين موسوي، بعد أن منعتهم من التظاهر، في أحد شوارع العاصمة، للإحتفال بالذكرى الثلاثين لإحتلال السفارة الأمريكية في طهران، من قبل طلاب إسلاميين متشددين، كان ذلك العام تسعة و سبعين.

عناصر مكافحة الشغب، و ميليشيا الباسيج، فرقوا بالقوة المتظاهرين بالهراوات والغازات المسيلة للدموع، ما أسفر عن إصابة عدد من المتظاهرين بجروح.

و أظهرت صور بثها موقع إلكتروني للمعارضة أن مهدي كروبي، أحد قادة المعارضة، و هو يشارك في المظاهرة، و أفاد الموقع ذاته أنه تعرض للضرب على أيدي أنصار النظام، مما إضطره إلى مغادرة المكان، تحت حماية حراسه الشخصيين.

وعلى بعد مئات الأمتار من ساحة حفت تير في العاصمة، تجمع الألاف من أنصار النظام، أمام مقر السفارة الأميركية السابقة. المتظاهرون رفعوا الأعلام الإيرانية وأطلقوا هتافاتهم التقليدية “ الموت لأمريكا “ و” الموت لإسرائيل”