عاجل

تقرأ الآن:

غضب عمالي في أوبل الألمانية على قرار جنرال موتورز الأمريكية


العالم

غضب عمالي في أوبل الألمانية على قرار جنرال موتورز الأمريكية

الألاف من عمال شركة أوبل الألمانية لصناعة السيارات، خرجوا اليوم إلى شوارع مدينة روس لساين، حيث يوجد المقر الرئيسي للشركة في ألمانيا، إحتجاجا على قرار شركة جنرال موتورز الأمريكية العملاقة لصناعة السيارات بالإحتفاظ بشركة أوبل الألمانية التابعة لها، وإلغاء إتفاق مبدئي لبيعها لشركة ماغنا الدولية الكندية.
 
 
القرار أثار غضبا و مخاوف في أوروبا، سيما في ألمانيا، التي تضم نصف عدد موظفي الشركة تقريبا، و ما زاد الطين بلة، إعلان إدارة جنرال موتورز يوم أمس أنها لن تبيع مصانعها الأوروبية، بل تخطط للإستغناء عن عشرة آلاف وظيفة في شركتي السيارات الأوروبية أوبل وفوكسهول.
 
أحد عمال أوبل يقول غاضبا:” نريد أولا أن نكافح من أجل الحفاظ على وظائفنا”

 
الصحفي : ما الذي يجعلك غاضبا؟  العامل: “لقد إستهزاؤا بنا و إستصغروا الحكومة الألمانية”
 
عامل أخر يقول: “نريد أن نعطي إشارة تثبت أن جنرال موتورز يجب أن تفكر جيدا في الكيفية التي ينبغي أن تعاملنا بها “ 
 
وتخشى إتحادات العمال الألمانية الآن من إحتمال إغلاق إثنين من مصانع أوبل الأربعة الموجودة في ألمانيا.
 
وتوظف جنرال موتورز نحو خمسة و خمسين ألف عامل في ألمانيا وبريطانيا وإسبانيا وبلجيكا وبولندا والنمسا.
 
الشركة بررت قرارها بما وصفته تحسن بيئة العمل، بالنسبة لجنرال موتورز، خلال الأشهر الماضية، وأهمية شركة أوبل/فوكسهول، في إستراتيجية جنرال موتورز العالمية.
 
جنرال موتورز وعدت بتقديم خطة إعادة هيكلة مفصلة لشركة أوبل قريبا، فيما طلبت الحكومة الألمانية الشركة بإعادة مليار و نصف المليار يورو، عبارة عن حزمة تمويلية قدمتها لها بنوك ألمانية خلال الأشهر الماضية.