عاجل

كثيرون لم يشاهدوا أو يسمعوا عن هذه السيارة لكنها كانت السيارة الاكثر انتشارا في المانيا الشرقية.

تربان السيارة الاقتصادية الصغيرة, كانت فخر صناعة السيارات ابان العهد الشيوعي, تصنيعها جاء ردا انذاك على ابتكار الغرب لسيارة فولكس فاغن.

أهم ما ميز تربان عن ما دونها من السيارت هو محركها الموجود في مقدمتها, وهو ما كان يعد ابتكارا في ذلك الوقت.

لكن في المقابل, فالسيارة الصغيرة عرفت ايضا بادائها الضعيف ومحركها الملوث للبيئة.

عيوب لم يعرها الكثيرون أهتماما في الماضي مقارنة بقوة السيارة وهيكلها الصلب.

لكن كالعهد الشيوعي اختفت تربان بعد ان فقدت بريقها امام السيارات الحديثة التي توفر اسباب الراحة.

مرت السنون وتوحدت المانيا وبدأ مصنعو السيارت التفكير في إعادة انتاج تربان, ليخرج علينا عام الفين وسبعة بتربان جديدة في الذكرى الخمسين على بداية تصنيعها.

تربان المعدلة حاولت أن تحتفظ بمظهر القديمة بيد أنها اختلفت عنها في التكنولوجيا ووسائل الراحة لتستبدل الوقود بالكهرباء.

تربان لا تحظى اليوم بشهرتها السابقة في الخمسينيات لكنها ظلت في عقول الكثيرين رمزا هاما لمرحلة صراع كان يجب ان ينتصر فيه طرف وينهزم أخر.

جدار برلين: arabic.euronews.net/1989-2009