عاجل

تقرأ الآن:

نصف موظفي الأمم المتحدة الأجانب سيغادرون أفغانستان


أفغانستان

نصف موظفي الأمم المتحدة الأجانب سيغادرون أفغانستان

إثر الهجوم الدامي، الذي شنته حركة طالبان الأسبوع الماضي، على أحد بيوت الضيافة التابعة للأمم المتحدة في كابول، أعلنت المنظمة الدولية اليوم أنها قررت إجلاء أكثر من نصف موظفيها الأجانب مؤقتا من أفغانستان.

الأمم المتحدة قالت في بيان إنه سيتم إجلاء نحو ستمئة موظف غير أفغاني، لأسباب أمنية، و لن يبقى سوى الموظفين الأساسيين.

وكان خمسة من موظفي الأمم المتحدة وثلاثة أفغان، قد قتلوا في هذا الهجوم.

كاي أيدي، رئيس بعثة الأمم المتحدة في أفغانستان، صرح للصحفيين عقب زيارته لموقع الهجوم “ الوضع الأمني في تدهور. لدينا رسالة واضحة هي أننا عازمون على مواصلة عملنا في أفغانستان. إن الأمم المتحدة ملتزمة تماما بمساعدة الشعب الأفغاني، كما كان عهدها لأكثر من خمسين عاما. بعض الموظفين، الذين سيتم إجلاؤهم سينتقلون إلى مواقع أخرى داخل أفغانستان، بينما سينقل آخرون خارج البلاد.”

و بالتزامن مع قرار الأمم المتحدة إحتج اليوم نحو ثلاثمئة من سكان قرى أفغانية على ما قالوا إن القوات الأجنبية قتلت أحد عشر مدنيا في هجوم جوي، شنته أمس الأربعاء. لكن السلطات المحلية قالت إن الهجوم أسفر عن مقتل مسلحين فقط.

المحتجون حملوا جثث ضحايا الهجوم في شوارع بلدة لشكركاه، عاصمة إقليم هلمند المضطرب، جنوبي البلاد.

وتثير مسألة سقوط قتلى من المدنيين على أيدي قوة إيساف غضبا شعبيا تجاه القوات الأجنبية في أفغانستان.