عاجل

نعش شركة “أوبل” الألمانية حمله المئات من عمالها في ألمانيا في مظاهرات قد تمتد اليوم إلى بلدان أوروبية أخرى احتجاجا على تراجع الشركة الأمريكية الأم “جنرال موتورز” عن بيع “أوبل” لشركة “ماغنا” الكندية وشريكها مصرف “سبير بانك الروسي”.
جنرال موتورز بررت هذا التحول المفاجىء بتحسن المناخ الاقتصادي في أوروبا، لكن القرار أيقظ تخوفات الدول التي توجد بها مصانع لشركة “أوبل”.

“جنرال موتورز” تنوي إعادة الحركة إلى مصانع “أوبل” من خلال خطة إعادة هيكلة بقيمة تقارب مليارين ونصف المليار يورو، لكنها ستكون على حساب عشرة آلاف عامل ينتظر تسريحهم خلال الأشهر المقبلة في مصانعها الأوروبية.