عاجل

تقرأ الآن:

نظرة على اقتصاد ألمانيا الشرقية


ألمانيا

نظرة على اقتصاد ألمانيا الشرقية

بعض الشركات التي لها تاريخها في ألمانيا الشرقية سابقا اختفت بعد توحيد الألمانيتين ..لكن شركة صناعة الدراجات النارية عادت للوجود ..
 
شركة الدراجات النارية أصبح مالكها الجديد يتطلع إلى إنجاز مشروع حديث..برؤية مخالفة  ..في شوبو ..على الحدود الألمانية التشيكية ..
السباق القديم ..مارتن فيمر, يأمل في إنتاج نماذج جديدة تعمل بالكهرباء .
مارتن فيمر
“ فعالية الدراجات النارية في الماضي مكنت الدراجات الصغيرة من فرض نفسها على السوق..يوجد 20 مليون وحدة ..المنتجات الألمانية سيزيد الطلب عليها حينما تكون متوافرة في السوق..لكن لا أحد يفهم حقيقة ذلك للأسف” .
 
في الوقت الذي تعاود فيه بعض الصناعات مكانها..منتجات أخرى, تصارع نحو البقاء.. هارموت كونت, يقوم بإعادة تصنيع بسكويت ألمانيا الشرقية سابقا..
هارموت كندت
“ استخدمت كثيرا هذه الآلة .. ثم أخبرت أن الآلة التي تركت بصماتها سيستغنى عنها ..عندما بدأنا العمل , قال لي أحدهم : ..إنها من عهد ألمانيا الشرقية البائد. من الخردة التي لا تفيد في شيىء اليوم “ .
 لكن هارموت, لم يقبل بذلك ..تحدى الواقع بفضل قرض حصل عليه , تمكن اليوم من بيع منتجاته في كل مكان ..و مصنعه يشغل ما يقارب 180 عاملا.
توحيد الألمانيتين كان له ثمن باهظ دائما..برلين تستنفذ  مليار يورو كل عام من ميزانيتها  ..تذهب إلى الإعانات الاجتماعية و تشجيع إقامة المشاريع الخاصة .
اليد العاملة الزهيدة الثمن ..ساعدت على أن تكون المنطقة جالبة للاستثمار..كثير من الشركات الألمانية و الأجنبية تحاول اقتحام السوق ..
“ كل شيىء على ما يرام هنا..اليد العاملة المتحفزة للعمل بمثابرة في هذا النشاط التجاري.. متوافرة..”
الوجود الكثيف لليد العاملة  الماهرة عمل على تحفيز بعض المؤسسات في التكنولوجيا الحديثة إلى القدوم من أجل الاستثمار في المناطق الشرقية من ألمانيا .