عاجل

سباق الحصول على المناصب العليا متواصل في أوروبا

تقرأ الآن:

سباق الحصول على المناصب العليا متواصل في أوروبا

حجم النص Aa Aa

وزير الخارجية البريطاني ديفيد ميليباند يتنافس مع رئيس الوزراء الإيطالي السابق ماسيمو داليما على منصب الممثل الأعلى للسياسة الخارجية. لكن تاريخ ودور داليما البارز في الحزب الشيوعي الإيطالي السابق يقلل من فرص فوزه بهذا المنصب الرفيع. فيما تزداد حظوظ رئيس الدبلوماسية البريطانية ديفيد ميليباند في قيادة دبلوماسية أوروبا الجديدة رغم معارضة المحافظين البريطانيين لهذا الخيار.

تيموفي كيركوب عن مجموعة المحافظين والإصلاحيين في البرلمان الأوروبي يقول : “ في الوقت الراهن اسم ميليباند يعود بانتظام. أعتقد أن ذلك سيكون له نتائج كارثية من وجهة نظر الحكومة المحافظة المقبلة التي ستجد أنه من الصعب للغاية أن يقوم وزير خارجية اشتراكي سابق بمحاولة إملاء ما ينبغي علينا أن نفعله بخصوص السياسة الخارجية الخاصة بنا”.

سباق آخر يدور بين البريطاني توني بلير والبلجيكي هارمان فان رومبوي من أجل منصب الرئيس الدائم للمجلس الأوروبي. آمال بلير في تولي المنصب تراجعت بعد أن طفا على السطح اسم رئيس الوزراء البلجيكي الذي بات محل إجماع العديد من قادة أوروبا في قمتهم الأخيرة في بروكسل باعتباره رجل التسويات بلا منازع وهو ما تحتاجه أوروبا في المرحلة المقبلة.

قادة دول وحكومات الاتحاد الأوروبي سيلتقون في قمة استثنائية منتصف هذا الشهر لحسم مسألة المناصب العليا ولكي يصبح لأوروبا صوتا موحدا مسموعا في المسرح الدولي.