عاجل

" نحن جيل بعد سقوط جدار برلين و يلزمنا جيل آخر ربما لبناء ثقافة الديموقراطية" مقابلة مع جيري بيهي محلل سياسي و مستشار الرئيس التشيكي السابق فاكلاف هافل.

تقرأ الآن:

" نحن جيل بعد سقوط جدار برلين و يلزمنا جيل آخر ربما لبناء ثقافة الديموقراطية" مقابلة مع جيري بيهي محلل سياسي و مستشار الرئيس التشيكي السابق فاكلاف هافل.

حجم النص Aa Aa

يورونيوز:

سقوط حائط برلين كان بداية لتغيير كبير في المانيا وكان له تاثير على عدة دول بينها دولة تشيكوسلوفاكيا السابقة
كيف ينظر الى هذا الحدث التاريخي في براغ سؤال نطرحه على جيري بيهي المحلل السياسي و المستشار السابق للرئيس التشيكي السابق فاكلاف هافل

السيد بيهي شكرا للتحدث الى اورونيوز ترى ما هي الذكريات الخاصة التي تحتفظون بها حول يوم سقوط جدار برلين اين كنتم و ما هي الافكار التي راودتكم حينها.

جيري بيهي محلل سياسي و مستشار الرئيس التشيكي السابق فاكلاف هافل

كنت فعلا في المانيا في تلك الفترة اعمل لراديو فري اوروب راديو ليبرتي
كانت لحظة مؤثرة جدا ليس فقط لانني كنت مع زملاء المان بغاية التأثر نبكي نتعانق و نتبادل القبل فرحا بل ايضا لانني رايت في سقوط جدار برلين اشارة الى انني و بعد سنوات من الهجرة سأتمكن من العودة الى موطني و التنقل من و الى المانيا و ان التغيير في تشيكوسلوفاكيا هو مسألة وقت

يورونيوز

بعد شهر من سقوط جدار برلين بدأت ثورة سلمية هادئة في تشيكوسلوفاكيا و جرت تظاهرات شعبية منها ما جرى في فنسسلاس و هي الساحة التي منها تتحدثون الينا
لكن لو لم يسقط جدار برلين هل تعتقدون ان سقوط النظام الشيوعي كان ليحصل بهذه السرعة في بلدكم

جيري بيهي محلل سياسي و مستشار الرئيس التشيكي السابق فاكلاف هافل

اعتقد ان الامر كان سيأخذ مزيدا من الوقت. كنا نعلم ان النظام الشيوعي سينهار لكننا لم نكن نتكهن متى. كان محتملا ان يستمر النظام لعدة سنوات بعد. انسقوط جدار برلين كان بداية النهاية للنظام الشيوعي في تشيكوسلوفاكيا و عرفنا كلنا ان ما حدث سيغير العالم الشيوعي. نعم ان الامر كان له الاثر بالاضافة الي التغيير الذي كان قد سبق في بولندا و المجر. سقوط حائط برلين كان اكبر رمز يعلن نهاية الشيوعية في شرق اوروبا.

يورونيوز

العام الف و تسعمائة و تسعة و ثمانون حمل الكثير من الآمال و الاماني ما رايكم بالتقدم الذي حصل مذ ذلك الوقت على الصعيدين الاجتماعي و السياسي.

جيري بيهي محلل سياسي و مستشار الرئيس التشيكي السابق فاكلاف هافل

التطور كبير و المنطقة باكملها قطعت شوطا كبيرا فقد حصل تغير جوهري في المجتمع سياسيا و اقتصاديا و ارسينا قواعد جديدة لكن التحديث المؤسساتي كان سريعا جدا لدرجة ان ثقافة الديموقراطية لم لم تتطور بالسرعة المماثلة فاصبح لدينا ما اطلق عليه اسم ديموقراطيات من دون ديموقراطيين.
قد اكون ابالغ لكن اعتقد ان مؤسساتنا الديموقراطية موجودة و مؤسساتنا الاقتصادية كذلك لكننا نفتقد الى اناس يفكرون كالديموقراطيين و هذا مشروع للاجيال المقبلة اعتقد انه يلزمنا جيلين لتحقيق ذلك.
نحن جيل بعد سقوط جدار برلين و بنقصنا جيل ثان لاجل بناء الديموقراطية و ثقافة الديموقراطية

يورونيوز
شكرا جيري بيهي على حديثك لاورونيوز

جيري بيهي محلل سياسي و مستشار الرئيس التشيكي السابق فاكلاف هافل
شكرا لكم الى اللقاء.